English Français عربي
من نحن


موقع "قل لا لتنظيم داعش" SAY NO TO ISIS، هو موقع مستقل، غير حزبي وغير ربحي، بادر إلى إنشائه متطوعون مسلمون وغير مسلمين، عرب وغربيون من أجل تسليط الضوء على خطر التطرف والتشدد والإرهاب، ويسعى من خلال مقالات ومقاطع فيديو ورسوم كرتونية وكاريكاتورية منشورة على المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى فيديوهات ومقالات ورسوم كرتونية ينتجها الموقع نفسه، إلى إبراز التهديد الاستراتيجي الذي يشكله تنظيم داعش الذي يسعى إلى الهيمنة على العالم.

يؤمن الموقع بأن التطرف والإرهاب والتشدد  لم تعد مجرد ظواهر استثنائية ستختفي بسهولة  في ظل تزايد الملتحقين بتنظيم داعش التي تقدم نفسها كدولة للخلافة، وانجذاب مسلمين من مختلف دول العالم لها، وفي ظل  سيطرته على مساحات واسعة من الأراضي وتوفره على إمكانيات عسكرية تقليدية وغير تقليدية، وإلى خطر العمليات الإرهابية التي أصبحت تهدد الأمن العالمي. 

وعلى هذا الأساس يعمل الموقع على إبراز مكامن الضعف داخل المجتمعات الإسلامية خاصة والعالمية عامة من أجل المساهمة في تطوير الإدراك والوعي عند المتعاطفين مع داعش أو الراغبين بالالتحاق بها، ولكي يقف القارئ بنفسه على الخطر الذي يشكله التنظيم على حياته ومستقبله ومستقبل مجتمعه، وخاصة وأنه يمارس سياسة إقصائية تكفيرية ويحاول استقطاب أكبر قدر ممكن من المتعاطفين وخاصة من الشباب والنساء وذلك من أجل تكوينهم وتجنيدهم ليكونوا وقود صراعاته العسكرية والفكرية أيضا.

يهدف الموقع الالكتروني "قل لا لتنظيم داعش"، إلى دعم وتكثيف الخبرات والتجارب التي تناولت ظاهرة التنظيم بالدراسة والتحليل، من خلال الكتابة والرسم والتصوير من أجل توجيهها إلى الفئات المستهدفة وهي المجتمعات العربية، من أجل إبراز  أهمية  نبذ العنف المادي والرمزي ومحاربة التطرف والعنف والإرهاب والمساهمة بالسير قدما بمجتمعاتها لإقامة نظم سياسية قائمة على التداول  والتسيير السلمي للسلطة.
لقد أبرزت التجربة كيف أن المواقع الاجتماعية ووسائل التواصل الحديثة لها التأثير الأكبر والأسرع في نشر الأفكار والايديولجيات، ويستخدمها تنظيم داعش نفسه، ولذلك كان لا بد من التفكير في إنشاء موقع موجه مباشرة لتناول ظاهرة داعش،  مع التحلي بالجرأة والصدق والدقة في تناول قضايا العنف والتطرف والإرهاب، والإحاطة بكل جوانب التنظيم وكيفية اشتغاله وتجاوز التعامل مع موضوع داعش كقضية محلية بعد أن وصلت تهديداتها الإرهابية لكل أنحاء العالم.

يقدم موقع قل لا لتنظيم داعش قاعدة بيانات مختلفة ومتنوعة، جادة وعقلانية ويضعها تحت تصرف الباحثين والمهتمين وكل مكونات المجتمعات العربية والغربية.

يرحب الموقع باعتباره مبادرة تثقيفية وتوعوية بكل المساهمات الجادة والتي تتعامل بموضوعية وعقلانية وجدية مع موضوع تنظيم داعش ويتيح إمكانية إضافة المقالات والرسوم الكرتونية والفيديوهات وذلك بالتسجيل على الموقع عبر الرابط: هنا